التقانة فى طريقها للتحول لجامعة بحثية ورقمية ومع الخريجين سنصنع المستحيل

أعلن رئيس الجامعة الدكتور المعتز محمد أحمد البرير مجدداً عزم إدارته على المضى قدماً نحو تطبيق خطط التطوير والتحديث فى المجال الأكاديمى وبرامج الدراسات العليا والتحول لجامعة بحثية ورقمية فى اَن واحد أى تهتم بالبحث العلمى بإعتبارها أرقى مراحل الجامعات بجانب الإستمرار فى تجديد وتحديث المنشآت والمبانى خاصة داخل المجمع الهندسى ، لافتاً النظر إلى إنشائهم للمنصة الإلكترونية. وقطع د.البرير بإن جامعة التقانة تخطو بخطي حثيثة نحو العالمية . وجزم البرير خلال مخاطبته (اللقاء التفاكرى الأول للخريجين )بالقاعة الدولية للمؤتمرات بتحقيق المستحيل معاً فى إشارة لإدارة الخريجين وعلى رأس إدارتها د.هنادى إبراهيم الدسوقى والمديرالتنفيذى للإدارة الأستاذ مجدى علي، وخريجى الجامعة .وأشاد بمدير إدارة الخريجين د. هنادي ووصفها بصاحبة الهمة العالية فى أداء مهامها وسعيها الجاد لخلق علاقة طيبة بين الخريجين والجامعة والمجتمع ،وعد فى الوقت ذاته طالب جامعة العلوم والتقانة عده بالطالب المتميز وذو شخصية قيادية وضرب عددا من الأمثلة لخريجين وجدهم فى مراكز قيادية لمختلف المجالات العلمية داخل وخارج البلاد زارها بصفة شخصية.. وفتح البرير الباب أمام الخريجين لتقديم الدعم والمساندة لهم وبشر فى الوقت ذاته بإنشاء مستشفى التقانة والمدينة الرياضية ومركزالتدريب المستمر.
فيما هنأ الأستاذ محمد القاسم مستشار رئيس الجامعة إدارة الجامعة بقيام إدارة الخريجين وإعتبرها إضافة نوعية ومطلوبات عالمية لتصنيف الجامعات العالمية. ومن جهتها قدمت د.هنادى إبراهيم الدسوقى مديرة إدارة الخريجين نبذة مختصرة عن الإدارة وقرار إنشائها ومهامها وطرق عملها وأهدافها وشكرت نائب رئيس الجامعة للشئون المالية والإدارية د.سارة محمد المكاوى للمجهود الذى بذلته فى إنشاء وتأسيس الإدارة بجانب العديد ممن ساهموا بالجهد والعمل مع إدارة الخريجين .وأشارت إلى أن قرار إنشاء إدارة الخريجين أتى من باب إهتمام الجامعة بخريجيها وسعيها لخدمتهم والتواصل معهم والإستفادة من إمكاناتهم لرفعة الجامعة وخريجيها والوطن بإعتبار أن العلاقة مشتركة.. ولفتت النظر إلى تدشين الموقع الإلكترونى .ومن جانبه قدم الأستاذ مجدى علي الشكر لرئيس الجامعة لمساندته ودعمه اللامحدود لإنشاء إدارة الخريجين وشكر ايضاً الحضور من الخريجين وإدارة الجامعة والعمداء على حضورهم للقاء التفاكرى الأول لإدارة الخريجين .