يقول الله تعالي:

(وبشر الصابرين الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون)

(صدق الله العظيم)

نعــي
بقلوب يملؤها الحزن ، ينعي الدكتَور المعتز محمد احمد البرير ونوابه وعمداء الكليات والعاملين والطلاب
الدكتور الانسان الذي كان انسانا قبل ان يكون طبيبا او اخصائيا او عميدا لكلية الطب
كان يمتهن الانسانية قبل ان يمتهن الطب كان ابا قبل ان يكون استاذا وكان موجها قبل ان يكون عميدا لكلية الطب
الدكتور زهير الذي كان استاذا بالكلية قسم الباطنية ثم رئيسا لقسم الباطنيه ثم نائبا لعميد كلية الطب ثم عميدا لكلية الطب بجامعة العلوم والتقانه حتي تاريخ وفاته
لقد رحل الدكتور زهير ونحن هنا لا نعزي اهله بل نعزي انفسنا وطلابنا وزملائنا ومرضاه
ونحن إذ ننعي الفقيد فإننا ننعي فيه التواضع ودماثة الاخلاق وحب الخير للناس وعطاءه العلمي وحبه لعمل الخير الذي يشهد به الجميع

ألا رحم الله الفقيد والهمنا وآله وذويه وزملائه وطلابه الصبر والسلوان

(إنا لله وإنا إليه راجعون)

(كل من عليها فان ويبقي وجه ربك ذو الجلال والاكرام)

صدق الله العظيم