وقع سوق الخرطوم للأوراق المالية مذكرة تفاهم مشترك مع جامعة العلوم والتقانة وذلك يوم الاثنين الموافق 2/3/2020 بمبنى البورصة بالخرطوم، وتأتي مذكرة التفاهم بهدف  نشر ثقافة الاستثمار في الأوراق المالية من خلال تنظيم محاضرات وورش واستقبال طلاب الجامعة للتدريب عملياً على أنظمة التداول الافتراضية، وتعريفهم بأساسيات الاستثمار من خلال سوق الأوراق المالية، مما يسهم في تطوير مهارات وقدرات طلاب الجامعة في المسائل المتعلقة بالأوراق المالية والاستثمار فيها ومزايا الإدراج في السوق.

وقع الاتفاقية د. علي خالد الفويل مدير عام سوق الخرطوم للأوراق المالية، والبروفسور بكري الطيب موسى، عميد كلية العلوم الإدارية ممثلاً لجامعة العلوم والتقانة.

وسيتبع توقيع المذكرة تشكيل لجان عمل مشتركة بين الطرفين، لوضع الآليات والضوابط والإجراءات التنفيذية اللازمة لتحقيق أهداف المذكرة والتنسيق ومتابعة التنفيذ طوال مدة سريانها.

وقال د. علي خالد الفويل، مدير عام السوق  إن هذه المذكرة تأتي في إطار حرص إدارة السوق على نشر الوعي الاستثماري بين فئات المجتمع وخاصة لدى طلاب الجامعات، موضحاً أهمية امتلاك الطلاب لثقافة الأوراق المالية باعتبارها إحدى أدوات الاستثمار خاصة لصغار المدخرين والمستثمرين على عكس فهم المجتمع السوداني بأن البورصات قامت فقط لخدمة كبار التجار ورجال الأعمال. وذكر بأنه سيتم ربط الجانب النظري بالعملي لطلاب الجامعة وتدريبهم على نظم تحاكي عملية التداول في البورصة.

وقال عميد كلية العلوم الإدارية بجامعة العلوم والتقانة بروفسور بكري الطيب إن هذه المذكرة تمثل لهم أهمية بالغة في مجال تدريب وتهيئة الطلاب للواقع العملي، مضيفاً بأنهم سيدعمون بقوة تنفيذ بنود المذكرة من خلال إقامة ندوات ومحاضرات وأيضا من خلال مركز ريادة الأعمال بالجامعة.