تعتبر كلية الصيدلة بجامعة العلوم والتقانة بمثابة أول كلية صيدلة أهلية في السودان، وتهدف الكلية في مجمل رسالتها إلى تدريس كل العلوم الصيدلية لتأهيل الخريج لأن يكون خبيراً بالدواء، وعلى إلمام واسع بما يستجد من علاج، بحيث يصبح في مقدور الصيدلي ابتكار الأدوية المختلفة وفحصها وتحليليها كيمائياً والتأكد من ملاءمة التراكيب الدوائية ومدى مطابقتها مواصفات دستور الأدوية.

لمنهج كلية الصيدلة الحالي سماته وملامحه الأكاديمية والمهنية، إذ تهدف الكلية من خلاله لرفع مستوى التعليم الصيدلاني والبحثي، وتسعى الكلية جاهدة إلى مواكبة المستجدات العلمية، لمد جسور التعاون مع الكليات المماثلة والمؤسسات الطبية داخل وخارج القطر.

تلتزم الكلية بمهام تلبية احتياجات المجتمع المتغيرة، وذلك بتطوير المناهج والخطط الدراسية والعمل على توفير الكفاءات المؤهلة وإرساء مفاهيم التعليم والتعلم، وصياغة المساقات الدراسية ومفرادتها بالإضافة لاستخدام طرق التدريس الحديثة والتقييم المستمر بشكل ينسجم مع أهداف الكلية.

يناهز عدد الطلبة المسجلين بالكلية في العام  550 طالباً وطالبة ، وتمنح جامعة العلوم والتقانة بناء على توصية مجلس الكلية درجة بكالوريوس الشرف في الصيدلة.

خرَجت كلية الصيدلة منذ نشأتها عدداً مقدراً من الصيادلة ذوي الكفاءة والمؤهلين لممارسة المهنة في شتى المجالات الصيدلانية، يحتل معظمهم أماكن مرموقة في القطاعين العام والخاص، والجامعات، والمستشفيات،  وشركات ومصانع الأدوية داخل وخارج السودان.

دأبت الكلية على المشاركة في اللقاءات العلمية والمهنية، كما تساهم في العديد من الأنشطة المهنية مع الجهات المعنية، مثل وزارة الصحة، والمجلس الطبي بالمشاركة في إعداد العديد من البرامج لتأهيل صيادلة الامتياز. وتسعي الكلية جاهدة إلى تعزيز التعاون مع كليات الصيدلة في داخل السودان وخارجه.

يوجد بالكلية سبع قاعات دراسية، سعة كل قاعة 100  طالب, كما يوجد بالكلية أربعة معامل خاصة بفروع الصيدلة الرئيسة . وتستفيد الكلية في تدريس الشق العملي للعلوم الأساس والطبية من المعامل المشتركة بمجمع العلوم الطبية. وقد تم إعداد معمل خاص للأبحاث بالكلية تتوافر فيه بعض الأجهزة مثل جهاز HPLC كما تم وضع خطة لتوفير كل التقنيات الحديثة كنواة للدراسات العليا. و توجد بمجمع العلوم الطبية مكتبة رقمية حديثة تتوافر فيها قواعد البيانات وأغلب المراجع الأساس في الصيدلة والعلوم الطبية الأخرى، و يتم الآن ربطها بالشبكة العنكبوتية حتى يستفيد منها  كل الأساتذة العاملين بالكلية.

استقطبت كلية الصيدلة رعيلاً جيداً من الأساتذة في مختلف التخصصات الصيدلانية من داخل القطر وخارجه، كما تتم الاستعانة بالعديد من الأساتذة من داخل جامعة العلوم والتقانة وخارجها لتدريس العلوم الأساس والعلوم الطبية المساعدة.

تستضيف الكلية سنوياً الممتحنين الخارجيين من داخل القطر وخارجه لامتحان طلاب الصف النهائي في المساقات الأساس في العلوم الصيدلية، ويقدم كل ممتحن خارجي تقريراً مكتوباً يرفع لمجلس الكلية والمجلس العلمي عن مستوى أداء كل طالب مشفوعاً بتوصياته.