أشاد د.المعتز محمد أحمد البرير،رئيس جامعة العلوم والتقانة، بخريجي الجامعة وأدوارهم المميزة في بناء المجتمع في كافة مجالات العمل لأكثر من ربع قرن، مؤكداً أنهم قدّموا نماذجاً مشرفة عزّزت رسالة الجامعة الهادفة لرفد ساحات العمل الوطني بخريجين متميزين يُسهموا بعلمهم في نهضة وطنهم. وأكّد د.المعتز إن قرار الجامعة إنشاء إدارة خاصة بالخريجين، أسوةً بكبرى الجامعات العالمية، يأتي عرفاناً وتقديراً مستحقاً للخريجين وتأكيداً لحرص الجامعة على رعايتهموخدمتهم واستدامة التواصل معهم، وإبراز نجاحاتهم.

جاء ذلك لدى إجتماعه ظهر الاثنين الماضي مع إدارة الخريجين بحضور د.هنادي إبراهيم الدسوقي، مدير الإدارة، والأستاذ مجدي علي عبد المجيد، المدير التنفيذي للإدارة، وبتشريفد.سارة مكاوي، نائب رئيس الجامعة للشؤون المالية والإدارية، والأستاذ محمد القاسم. وأجاز الاجتماع بعد نقاش مستفيض وبنّاء رؤية ورسالة الإدارة ونظامها الأساس وهيكلها التنظيمي إيذاناً بإنطلاق عملها.

ودعت د.سارة مكاوي كافة الخريجين للالتفاف حول برامج وأنشطة الإدارة التي تهتم بتحقيق التواصل بينهم والجامعة، من خلال برامج التدريب وبناء القدرات التي توفرها الإدارة لتهيئة خريجيها لولوج سوق العمل، ومن خلال تفعيل منتدى التقانة العلمي الثقافي الذي يعنى ببحث ومناقشة قضايا المجتمع وتقديم مساهمة الجامعة العلمية عبر خريجيها في مسيرة بناء الوطن في هذه المرحلة المفصلية من تاريخه.

ومن جانبها قالت د.هنادي إبراهيم الدسوقي، إن قرار رئيس الجامعة بإنشاء إدارة للخريجين يعبّر عن رؤية متقدمة لأهمية ودور الخريجين في نهضة الجامعة وتطورها ومواكبتها لمسيرة الجامعات الناجحة والمؤثرة في المجتمع، مبينةً أن أبواب الإدارة مفتوحة لكل الخريجين دون تمييز،وعلى أسس محبة الجامعة والحرص على العطاء الذي يحقق ريادتها وتقدمها، وأوضحت د.هنادي أن العمل في الإدارة سيقوم باتباع أحدث السبل التقنية التي تيسّر التواصل والتفاعل، وتسهّل خدمة الخريجين.